المعهد الفنى الصحى ببنها

خاص بطلاب المعهد

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» اجتماع رواد الشعب
الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 7:55 pm من طرف Admin

» رايك فى المنتدى
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:52 pm من طرف Admin

» الجهاز العصبى
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:47 pm من طرف Admin

» مكافحة امراض ((داء الكلب ))
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:46 pm من طرف Admin

» طفيليات طبية
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:45 pm من طرف Admin

» صحة مهنية وصناعية
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:44 pm من طرف Admin

» وصف المعهد
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:43 pm من طرف Admin

» مكافحة امراض معدية
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:39 pm من طرف Admin

» موضوعك الأول
الأحد نوفمبر 20, 2011 5:09 pm من طرف Admin

سبتمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    مكافحة امراض معدية

    شاطر
    avatar
    Admin

    عدد المساهمات : 9
    تاريخ التسجيل : 20/11/2011

    مكافحة امراض معدية

    مُساهمة  Admin في الأحد نوفمبر 20, 2011 5:39 pm

    خبراء الصحة يبحثون مكافحة الأمراض المعدية في مؤتمر سلامة المرضى في أبوظبي
    Sun, 01 Jul 2007 01:01 AM
    حجم الخط: POff MOff

    خبراء الصحة يبحثون مكافحة الأمراض المعدية في مؤتمر سلامة المرضى في أبوظبي
    email أرسل email إطبع
    email أضف إلى المفضلة email digg
    email Delicious RSS RSS
    تعد الأمراض المعدية واحدة من الأسباب الرئيسية للوفاة المبكرة في عدد من البلدان، ويصاب نحو 1.4 مليون شخص حول العالم بالأمراض المعدية خلال تواجدهم في المستشفيات، فما يتسبب في مخاوف عميقة لدى كل من صانعي السياسات والممارسين الصحيين.

    وفي مسعى لزيادة الوعي عن هذه الحقائق خصوصا في المستشفيات، ضم مركز مراقبة ومكافحة الأمراض المعدية في دول مجلس التعاون الخليجي جهوده مع جهود مؤتمر الصحة العربي بهدف تزويد الأخصائيين الصحيين في المنطقة بأحدث البيانات حول سلامة المرضى، ومكافحة العدوى.

    سيعقد معرض ومؤتمر سلامة المرضى عن مكافحة الأمراض المعدية يوم 24 سبتمبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض برئاسة الدكتور زياد ميميش رئيس اللجنة العلمية، ومدير مركز مراقبة ومكافحة الأمراض المعدية في دول مجلس التعاون الخليجي، الذي يقول"أن الأخطار المتزايدة للعدوى في المنطقة يمكن مواجهتها عبر إدراك طبيعة هذه المخاطر، والاستعداد لها والوقاية منها بقدر المستطاع، وذلك إذا ما أردنا الحد من انتقال العدوى للمرضى خلال تواجدهم في المستشفيات".

    وفي تعليقه على أهمية المؤتمر قال سيمون بيج مدير مشروع مؤتمر الصحة العربي: "أن مؤتمر سلامة المرضى ظهر في دورة العام الماضي كمنصة مثالية لجمع جهود الخبراء الطبيين المحليين والعالميين للحد من مخاطر الأمراض المعدية، وأن دورة العام الجاري من المؤتمر والتي ستعقد في أبوظبي ستركز ليس فقط على أهمية التأكيد على سلامة المرضى من خلال الممارسة الطبية اليومية، ولكن على الدور الذي تلعبه دولة الإمارات كمركز للبيانات ولأفضل الممارسات في قطاع الرعاية الصحية في الشرق الأوسط".

    ويستعرض مؤتمر مراقبة الأمراض المعدية عددا من القضايا الرئيسية من منظور عالمي، إضافة إلى استراتيجيات الرقابة على مناعة المضادات الحيوية، والجهود المحلية المشتركة التي تستهدف منع الأمراض المعدية، وتتضمن العروض الرئيسية في المؤتمر كيفية بناء هيكلية سليمة لمراقبة الأمراض المعدية، ويوفر المؤتمر كذلك فرصة كبيرة للأخصائيين الصحيين للتعرف على أحدث معايير "جي.اس.آي" للعام 2008، والتي تختلف كثيرا عن مثيلاتها للعام 2007، كما يقول الدكتور ديريك باسترناك، من مكتب "جي.اس.آي" الشرق الأوسط في الإمارات.

    أما مؤتمر التطهير والتعقيم: إدارة الجودة، ومعايير "سي.اس.اس.دي" فيعقد في 3 و4 سبتمبر من العام الجاري، ويتناول دراسة تطورات أنظمة إدارة الجودة المعتمدة، ويركز على كيفية الارتقاء بإجراءات "سي.اس.اس.دي" مع الأنظمة المعلوماتية، ويراجع معايير الترخيص للاختصاصيين واعتمادهم.

    ويمكن لعدم الأمان الصحي الناتج عن جروح الحقن، وعدم نظافة يد الجراح أثناء إجراء الجراحات أن تؤدي إلى انتشار العدوى مثل مرض نقص المناعة المكتسبة "الايدز"، والتهاب الكبد الوبائي، وسيكون بإمكان المشاركين في مؤتمر سلامة المرضى الاطلاع على هذه الموضوعات التي تشكل خطرا يهدد صناعة الرعاية الصحية، خصوصا في هذا الجزء من العالم.

    يعد المؤتمر واحدا من المؤتمرات القليلة التي تعقد في الإمارات ويحظى بدعم من الأكاديمية الأميركية للتعليم الطبي المستمر، وهي المنظمة الدولية التي تعمل في القطاع الطبي في 96 دولة حول العالم، وتعمل الأكاديمية على إرساء معايير رفيعة لممارسة التعليم الطبي المستمر وضمان تحسين ظروفه وجودته وطرق توفيره للجماهير.

    وكجزء من معرض الصحة العربي يسعى المؤتمر إلى احتلال صدارة الفعاليات الطبية التعليمية في المنطقة، حيث يوفر هذا المؤتمر للأخصائيين الطبيين فرصة مثالية للحصول على الاعتماد من دون تحمل مشقة وتكاليف السفر للخارج، حيث سيحصل المشاركون في المؤتمر الذي يستمر لثلاثة أيام على شهادة الأكاديمية الأميركية للتعليم المستمر "ايه.ايه.سي.ام.إي" والتي يمكن استخدامها للحصول على النسب المطلوبة لاعتماد "سي.ام.إي"، وسيحصل المشاركون في مؤتمر الرقابة على الأمراض المعدية على 16 ساعة من ساعات "سي.ام .اي"، و"سي.اس.أس.جي"، وسيؤهل حضور المؤتمر للحصول على 10.75 ساعة معتمدة.

    في هذه الأثناء يشهد المعرض عرض أحدث ما توصل إليه العلم في ميدان سلامة المرضى، وأنظمة مكافحة الأوبئة، وهو ما يضيف إلى أهمية المؤتمر من خلال منح الفرصة المثالية للقطاع الطبي للتفاعل مع ممثلي عدد من المنتجين وموفري الخدمات، ويحصل زوار المعرض على 5 ساعات مجانية من "سي.ام.اي" تضاف إلى الساعات التي حصلوا عليها لحضورهم المؤتمر.
    ويحظى المؤتمر بدعم وزارة الصحة في الإمارات العربية المتحدة، ودائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي المسؤولة عن تحسين جودة الخدمات الصحية في الإمارة، والتأسيس لأنظمة علاجية ووقائية.

    ويشكل مؤتمر سلامة المرضى جزءا هاما من افتتاحية مؤتمر أبوظبي الطبي في شهر سبتمبر هذا العام، يتضمن المعرض والمؤتمر برنامجا مكثفا لمدة ثلاثة أيام، يسلط الضوء على العلوم والمنتجات والخدمات المتعلقة بالعناية الصحية إضافة إلى الرعاية الصحية الرئيسية وخدمات الطوارئ الطبية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 4:20 am